U3F1ZWV6ZTM5NTY2NTk1ODhfQWN0aXZhdGlvbjQ0ODIzNDk3NTc3
recent
أخبار عاجلة

وزارة المالية غاضبة والبرلمان ’’قلق’’ على رواتب الموظفين.. هكذا تراجع الدينار أمام الدولار

 

وزارة المالية غاضبة والبرلمان ’’قلق’’ على رواتب الموظفين.. هكذا تراجع الدينار أمام الدولار

وزارة المالية غاضبة والبرلمان ’’قلق’’ على رواتب الموظفين.. هكذا تراجع الدينار أمام الدولار


{موقع: وظائف وأخبار العراق}

شهدت اسواق العراق، الخميس، وخلال ساعات قليلة حالة من عدم الاستقرار، بعد أن قفز سعر الدولار أمام الدينار العراقي إلى مستوى غير مسبوق على مدى السنوات القليلة الماضية قبل أن يعود للتراجع.

تسريب الموازنة

بدأت اضطراب اسعار صرف الدينار العراقي أمام الدولار على إثر تسريب مسودة أولية، لموازنة عام 2021 اقترحت سعر صرف جديد للدولار بلغ 1450 ديناراً ، الأمر الذي دفع سعر صرف الدينار العراقي يصل إلى 1380 ديناراً للدولار في صيرفات بغداد وعدد من المحافظات.

وتضمنت مسودة الموازنة جدولاً بالإيرادات والنفقات والعجز المتوقع في النسخة الأولية من قانون الموازنة الاتحادية لسنة 2021.

وبحسب التسريبات، بلغت الإيرادات المتوقعة في موازنة 2021، ضمن النسخة الأولية، أكثر من 91 تريليون دينار، في حين بلغ اجمالي النفقات المتوقع، في موازنة 2021، 150 ترليون دينار، فيما يبلغ العجز أكثر من 58 تريليون دينار.

وبحسب النسخة الأولية ايضاً، فإن الحكومة قد ترفع سعر الدولار في البنك المركزي إلى 145 ألف دينار لكل 100 دولار.

وعلى أثر تسريبات مسودة الموازنة الاولية وبعد تأكيدات حكومية ونيابية بأنها غير نهائية وقابلة للتعديل، انخفض سعر صرف الدولار ليصل في بورصة الكفاح في بغداد الى 132 الف دينار مقابل كل 100 دولار، وبلغ في البصرة 130 الف دينار مقابل كل 100 دولار، وفي محافظات ذي قار، ميسان، المثنى، واسط ، الديوانية ، النجف، كربلاء، بابل 132.600 مقابل كل 100 دولار.

أثار متوقعة

وتحدثت عضو لجنة الاقتصاد النيابية النائب ندى شاكر، عن تأثير رفع سعر صرف الدولار على رواتب الموظفين، فيما وصفت ما يحصل من ارتفاع بسعر صرف الدولار أمام الدينار بانه "عملية نهب للشعب العراقي"، وفقا لقولها.

وقالت شاكر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إنها "مستغربة من صمت رئاسة البرلمان على ما يجري في ملف الاقتصاد وخاصة ارتفاع أسعار صرف الدولار الأخيرة وتداعياتها السلبية على البسطاء من المواطنين، لان جميع أسعار المواد الغذائية سترتفع".

وأضافت أن "الارتفاع الأخير لسعر صرف الدولار وهبوط الدينار العراقي حقق ارباحاً خيالية لبعض المصارف"، مؤكدة أن "الدولة ليس لديها أي سلطة على الأسواق التي ستكون رهن مضاربات قوى متنفذة تهمين على الوضع العام".

وبينت عضو اللجنة الاقتصادية النيابية أن "رفع أسعار صرف الدولار سيؤدي الى اثر كارثي يكمن في خفض قيمة رواتب الموظفين بنسبة الثلث أي 33 بالمئة".

وقال الخبير المصرفي عبد الحسين المنذري في تصريح متلفز إن " بحسب خبرتنا في القطاع المصرفي طوال أكثر من 30 عاماً فإن سعر الصرف في السوق المحلية لن يعود لحاجز 1180 أو 1190 دينار مقابل الدولار الواحد".

وأضاف إن " سعر الصرف قد يستقر مجدداً بحدود 1210 أو 1220 دينار مقابل الدولار الواحد"، مبيناً إن "البنك المركزي يضخ سيولة نقدية من الدولار في السوق وعبر مزاد العملة من الاحتياطي الموجود لديه من العملة الصعبة".

واشار أنه "في المقابل هناك معلومات عن مباحثات مع صندوق النقد الدولي لخفض قيمة الدينار أمام الدولار وربما هناك ضوء اخضر من البنك لتعديل سعر الصرف ونعتقد ان المقترحات الخاصة بخفضه هي من تسبب بالقفزة الاخيرة بسعر الدولار أمام الدينار".

وتضمنت النسخة الاولية من مسودة مشروع قانون الموازنة الاتحادية العامة لسنة 2021، تحديد سعر صرف الدولار على أساس 1450 أي ما يعادل 145 ألفاً لكل 100 دولار، وتقييد جميع الإيرادات المتحققة فعلياً كإيرادات نهائية لحساب خزينة الدولة.

وتضمن مشروع القانون ايضا، تخفيض كافة المخصصات الممنوحة لمنتسبي دوائر الدولة كافة الممولة مركزية وذاتياً، تكون وفق النسب المحددة ازاء كل منها والممنوحة لهم بموجب قوانین نافذة وقرارات مجلس الوزراء.

وبلغ العجز المالي في الموازنة، (58260763114) الف دينار (ثمانية وخمسون ترليون ومئتان وستون مليار وسبعمائة وثلاثة وستون مليون ومائة وأربعة عشر الف دينار )، وفي حالة استبعاد كافة المتأخرات والمديونية والقروض الاجنبية والمحلية التي ستمول المشاريع الاستثمارية البالغة (23229017817) الف دينار (ثلاثة وعشرون ترليون ومئتان وتسعة وعشرون مليار وسبعة عشر مليون وثمنمائة وسبعة عشر الف دينار).

ووصلت المديونية المتمثلة بأقساط الدين الداخلي والخارجي إلى ( 14761959590) الف دينار (اربعة عشر ترليون وسبعمائة وأحدى وستون مليار وتسعمائة وتسعة وخمسون مليون وخمسمائة وتسعون الف دينار ).

اجتماع طارئ

وباجتماع طارئ، بحثت اللجنة المالية النيابية، مع محافظ البنك المركزي الارتفاع الاخير بسعر صرف الدولار.

وذكرت الدائرة الاعلامية، في بيان تلقى {موقع: وظائف وأخبار العراق}، ان "المالية النيابية، استضافت محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف، لبحث الازمة الاقتصادية و تداعيات ارتفاع سعر صرف العملة الصعبة على الوضع السوق العراقي ".

وركزت اللجنة خلال الاستضافة التي عقدت في مقرها، على "السبل الكفيلة لمواجهة التداعيات السلبية لزيادة سعر الصرف على المواطنين وبالذات الطبقات الهشة والفقيرة، فضلا عن الاجراءات التي سيتبعها البنك المركزي تجاه شركات الصيرفة لردع ضعاف النفوس من استغلال هذا الوضع ".

ودعت اللجنة الحكومة الى "اجراء اصلاحات سريعة لحماية الطبقات الهشة والمشمولين بشبكة الرعاية الاجتماعية والعاملين في القطاع الخاص ومواجهة التضخم وتوفير المواد الغذائية الضرورية من خلال البطاقة التموينية ".

وقدم محافظ البنك المركزي بحسب البيان "توضيحاً بشأن اسباب ارتفاع سعر صرف العملة"، مؤكداً ان البنك يستعد "لاطلاق حزمة من الاجراءات التي ستحقق توازن مزيح في سعر الصرف لعام ٢٠٢١ مثل اطلاق مبادرة بمبلغ ٣ ترليون لدعم ذوي الدخل المحدود ، ومضاعفة توفير العملة الصعبة في السوق ، وزيادة نسب الفائدة على العملة العراقية المودعة في المصارف".

وزارة المالية غاضبة

وأعربت وزارة المالية، اليوم الخميس، عن "امتعاضها وأسفها العميق" للنشر غير المصرح به عن مسودة مشروع موازنة عام 2021 .

وقالت الوزارة في بيان تلقى {موقع: وظائف وأخبار العراق} نسخة منه، إن "إعداد الموازنة عملية تقنية معقدة تشمل العديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية والوكالات الدولية المعنية بالموازنة على مدى فترة طويلة من الزمن ولا يمكن فهمها بالكامل دون الإشارة إلى البيانات والسياسات والاستراتيجيات التي تستند عليها ومن ضمنها الورقة الحكومية البيضاء".

وأضافت أن "إطلاقها لوسائل الاعلام قبل الأوان هو عمل غير مسؤول إلى حد كبير وقد يستبق ذلك امكانية الوزراء في التعليق بحيادية على مشروع الموازنة وتعديلها في جلسة خاصة للموازنة من المقرر عقدها يوم السبت القادم".

وطلبت الوزارة "عدم الالتفات إلى التصريحات المثيرة المتعلقة بالموازنة التي قد تنشأ خلال اليومين المقبلين".

وتابعت أن "مجلس الوزراء سيناقش الموازنة بالتفصيل وهو المكان المناسب لتقديم توصياته بشأنها. ثم تُرسل الموازنة بعد إقرارها من مجلس الوزراء، إلى مجلس النواب"، مضيفة ان "هذا هو المنهج والاطار الصحيح للنقاش والتداول بما يتعلق بالموازنة ، وليس وسائل التواصل الاجتماعي والتي قد تكون مليئة بالأخبار غير الدقيقة".

وتشير توقعات خبراء مصرفيين إلى احتمالية عودة سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي الى سابق عهدها في حال اتخاذ اجراءات للسيطرة على السوق.

لتحميل تطبيق وظائف وأخبار العراق :
لتحميل تطبيق طقس العراق اليوم :
لتحميل تطبيق قصص وحكايات قصيرة :
للإشتراك في قناة وظائف وأخبار العراق على التلغرام اضغط الرابط التالي:
موقع: وظائف العراق , وظائف واخبار العراق , اخبار العراق , وظائف في العراق , وظائف شاغرة , العراق اليوم , تعيينات جديدة , تعيينات العراق , فرص عمل , تعيينات العراق , العراق الان , طقس العراق , موقع وزارة التربية العراقية , موقع وزارة الدفاع العراقية , وزارات العراق , حكومة العراق , قرارات العراق , وظائف وأخبار العراق , وظائف و أخبار العراق , iraq jobs , iraq jobs and news , iraq news , iraqjobs , وظائف وتعيينات العراق , اريد تعيين , اريد وظيفة , فتح تعيينات , فتح وظائف , تعيينات القطاع العام , تعيينات القطاع الخاص , التعيينات في العراق , تعيينات اليوم

الاسمبريد إلكترونيرسالة